• الصفحة الرئيسية
• كلمة المشرف
• من نحن ؟
• الرؤية و الاهداف
• المكتبة الالكترونية
• عناوين الموزعين
• الاستشارات
• اسمتع للرقية الشرعية
• طلب الحقائب
• الورد اليومي
• جديدنا
• القائمة البريدية
• القرآن فلاش
• مواقع صديقة
• البوم الصور
• الصوتيات و المرئيات
• روابط يوتيوب
• اخبر صديق
2142242214224221422422142242214224221422422142242
 
سـ8ـؤال: إذا أخذ الأثر من العائن فهل يستعمل كما هو أم(يُغلى)؟سـ14ـؤال: هل يقتصر على العلاج العضوي والنفسي فقط؟سـ23ـؤال: هناك بعض النفسيين يصر على تسمية طريقة الاتهام التي أصِّلت شرعاً بالتخييل ولا يفرق بينهما ويضعف حديث (العين حق ويحضرها الشيطان وحسد سـ11ـؤال: هل يبقى الأثر على الموضع لمقبض الباب مثلاً ولو كثرت عليه الأيدي أو تقادم عهده؟سـ 1ـؤال: كيف نفرق بين الحاسد و المعجب؟سـ25ـؤال: هل بالإمكان استخدام الجن الصالح؟سـ12ـؤال: هل يصاب الإنسان وهو متحصن بالأذكار وهل يصاب العالم؟سـ6ـؤال: هل يكتفي بأخذ الأثر لمرة واحدة فقط أم لابد من التكرار؟سـ21ـؤال: بعض الرقاة يصيبه التعب اثناء رقية المريض فيبدأ بالتثاؤب أو التجشؤ ثم يبادر المريض بقوله :إن بك عيناً لأنني تثاءبت أو تجشأت، فما مدى سـ27ـؤال: هل الرقية توقيفية كالعبادات أم أنها خاضعة للاجتهاد والتجربة كما قال النبي \"صلى الله عليه وسلم\"((اعرضوا علي رقاكم لابأس بالرقى مالم
شفاء - بيــــوت لم تسـكن
الرئيسية >> أخبار الموقع >> بيــــوت لم تسـكن


تاريخ الاضافة : 16 / 4 / 2012 | عداد الزوار : 5756 | تصنيف الخبر : قصص واقعية



بيوت لم 
تسكن !!!!

بيت من بيوت المدينة الكبيرة تم بنائه حديثا …
اجتهدا الزوجين في بنائه حتى اتموه بكل مشقة وكلفة !!
نظرتهما التفائلية للحياة جعلهما يتفانان
ويجمعان المال ريال ريال في سبيل ذلك ..
مع التضييق على انفسهما احيانا الى حد الكفاف
لكي لا يحتاجان لاحد قدر المستطاع ..

عدم رغبتهما في الدين من احد .. ماعدا سلفة الدولة
اتما البناء بكل مشقة ..
لاكنها مشقة يعقبها فرحة انهما لم يحتاجا لاحد في البناء …
الاولاد بشوق لسكنا هذا البيت
الذي جعلوه في مخيلتهم الصغيرة بيت الاحلام ..
نعم فقد اصابهم الملل والضجر من تنقلهم من شقة الى شقه
ومن بيت الى بيت مستأجر ..
هذا البيت كان يشكل خيالا في يوم من الايام
ثم اصبح حقيقة ملموسه أمامهم …
يتنقلون من غرفة الى غرفة تملأ ضحكاتهم جوانب البيت
والفرح يعم الجميع الزوج و الزوجه …!
كلهم امل في استعجال الايام لتطوي مابقي من نهاية العام الدراسي
لكي يملأ الخيال بالحقيقة !!
الزوج متوسط الحال لاكنه بعزيمته واصراره على التخلص من الاجرة الى بيت يملكه طول حياته ..!!
***
جماعته واصدقائه المقربين ينظرون اليه انه رجل
عصامي ومحظوظ كما يقولون عنه !!
اذ كيف صنع نفسه بنفسه دون معين غير الله سبحانه ؟
الرجل ذو سجية محببه ..كان لا يخفي عن احد شي يعرفه
لا يكاد يمر وقت دون ان تجد احد من اقاربه
او اصدقائه يصحبه الى داخل بيته الجديد !
يشرح لهم كل شي فيه.. وكيف استطاع البناء دون حاجة أحد ؟؟

الداخلون صنفان مبارك له داعي له بالتوفيق
وصنف حاسد لـه يتمنى زوال نعمته
وهو غافل عن ذلك ؟؟
اراد مفاجأة ابنائه بعد انتقاله في البيت الجديد بمفاجأة ..

نعم مفاجأة سيارة جديدة فاخرة
بدل من سيارتهم الهالكة ….
اخذ السيارة اقساط على راتبه
كي يزرع الفرحة بين اهل بيته !!
الكل ظنو به الظنون… البعض كان ينظر اليه انه وجد كنزا
ينفق منه بدون حساب ..! بيت وسيارة في آن واحد .؟
***
ماهي الا ايام اصيب بوعكة صحية مفاجأة ادخلته
على الفور الى العناية المركزة بالمستشفى ؟؟
مالذي حدث ؟؟ المرض يفتك به!!
الأطباء حائرون في حالته الغريبه
يحاولون فعل شيء ولاكن ليس بأيديهم أي شيء؟؟؟
لم يمهله المرض ايام قلائل ثم …!!!!!!!! مات
جاء الخبر على ابنائه وزوجته كالصاعقه
كان بصحة جيده لا يشكو مرض قبل ذلك …
كان شابا ثلاثيني ذا قوة ونشاط ..؟؟
ما الذي حدث الله اعلم ..!
انقلبت افراح البيت اتراح
لم يهنئو ببيت العمر اذ فقد من بناه ..
زوجته امضت ايام الحداد تراه في كل زاوية
من زوايا البيت لا يكاد يفارق خيالها ابتسامته التفائلية
التي لا تفارق محياه
ترى تباشير وجهه بنهاية العناء والتعب
الذي صاحبه فترة البناء
ثم دخوله بسيارته الجديدة ثم .. ثم.. ثم.. ثم …؟!!!.
مسلسل ذكريات فتردد لا حول ولا قوة الا بالله
وتعقبها بقول انا لله وانا اليه راجعون
ثم تتذكر قول ام سلمه زوج النبي في محنتها آن وفاة زوجها ابي سلمه
( اللهم اجرني في مصيبتي واخلف لي خير منها )
فرزقها الله النبي زوجا لها ..
فتردد بين جنبات نفسها ذلك محتسبة صابرة …
انتهت فترت الحداد واخوه الشقيق الأصغر
ينظر بعين الشفقة لأبناء اخيه ..
اطفال لم يبلغ كبيرهم الحلم ..!!

عرض على زوجة اخيه الزواج ليضم ابناء اخيه تحته ..
وافقت الام على الفور لعلمها بمكانة اخيه
فليس انسب لها و لأولادها منه….
علمت ان الله قد اخلفها خيرا ..
واشترطت خروجها من البيت
والسكن في اقرب قرية بعيدا عن المدينة
التي شهدت حادثة العين الحاسدة في زوجها السابق ..

عاشت حياتها هناك مع ايتامها الخمسة
بجانب زوجها وعم اولادها..
تعلمت من تلك الحادثة ان المرء يجب عليه
قضاء حوائجه بالكتمان
وان لا يظهر بمظاهر الترف فجأة
مع استحضار الورد اليومي على نفسها وزوجها وابنائها ..

                                                                          *****************

 ففي الحديث عن جابر مرفوعا

 ((     إن العين لتدخل الرجل القبر والجمل القدر   ))