• الصفحة الرئيسية
• كلمة المشرف
• من نحن ؟
• الرؤية و الاهداف
• المكتبة الالكترونية
• عناوين الموزعين
• الاستشارات
• اسمتع للرقية الشرعية
• طلب الحقائب
• الورد اليومي
• جديدنا
• القائمة البريدية
• القرآن فلاش
• مواقع صديقة
• البوم الصور
• الصوتيات و المرئيات
• روابط يوتيوب
• اخبر صديق
2100012210001221000122100012210001221000122100012
 
سـ12ـؤال: هل يصاب الإنسان وهو متحصن بالأذكار وهل يصاب العالم؟سـ3ـؤال: ماهي طرق الاتهام؟سـ2ـؤال: ما هي كيفية أخذ الأثر؟ وهل ينفع الأثر إذا علم العائن؟سـ24ـؤال: ماالدليل على الشرب من أثر العائن؟سـ15ـؤال: ما هو تسلّط الشياطين في وقتنا الحاضر بشكل خاص وانتشار العين؟سـ28ـؤال: هل الرقية الشرعية تنفع في علاج الأمراض العضوية والنفسية ،وماحكم الاستهزاء بالرقية الشرعية من بعض الأطباء وغيرهم من المثقفين ،وماسـ 1ـؤال: كيف نفرق بين الحاسد و المعجب؟سـ30ـؤال: ورد من حديث أمامة بن سهل بن حنيف قول النبي \"صلى الله عليه وسلم\"((من تتهمون؟)) فما معنى الاتهام ؟وما مشروعيته في علاج العين ؟وهل يلزم سـ19ؤال: كيف يتم الاحتراز ممن الإصابة بالعين؟سـ26ـؤال: هل الرقية تنافي التوكل؟
شفاء - سـ29ـؤال: يقول الإمام ابن حجر رحمه الله:(وتكون العين بإعجاب ولو بدون حسد ،وتكون من الرجل المحب وتكون من الرجل الصالح....)، نرجوا من فضيلتكم شرح 
الرئيسية >> أخبار الموقع >> سـ29ـؤال: يقول الإمام ابن حجر رحمه الله:(وتكون العين بإعجاب ولو بدون حسد ،وتكون من الرجل المحب وتكون من الرجل الصالح....)، نرجوا من فضيلتكم شرح


تاريخ الاضافة : 12 / 8 / 2011 | عداد الزوار : 4208 | تصنيف الخبر : سؤال فى الرقية


 

سـ29ـؤال: يقول الإمام ابن حجر رحمه الله:(وتكون العين بإعجاب ولو بدون حسد ،وتكون من الرجل المحب وتكون من الرجل الصالح....)، نرجوا من فضيلتكم شرح هذه العبارة، وهل يلزم من كل عائن أن يكون حاسداً؟ وهل تكون العين من الصاحب والقريب والصالح وإن كان مازحاً أو مادحاً؟

جـ29ـواب:

الأصل في العين أن تكون من حاسد ،وقد تحصل بالغبطة من غير حسد ظاهر فقد تحدث العين بسبب كلمة من غير حاسد أو من  صديق أو قريب لكنها قد تثير إعجاب الجن الذين يخالطون الأنس أحياناً كما في الحديث المتفق عليه في قصة المسفوعة  قال "صلى الله عليه وسلم":((استرقوا لها فإن بها النظرة))، أي  من الجن .وعلى هذا قد يحدث أن تكون العين من الصديق والقريب والصالح ،بوصف أو مزح أو مدح. حال الجد أو الهزل ،أي أن الصديق والقريب والصالح، قد يتسبب في حدوث العين بقصد ،أو بغير قصد وهو الغالب.