• الصفحة الرئيسية
• كلمة المشرف
• من نحن ؟
• الرؤية و الاهداف
• المكتبة الالكترونية
• عناوين الموزعين
• الاستشارات
• اسمتع للرقية الشرعية
• طلب الحقائب
• الورد اليومي
• جديدنا
• القائمة البريدية
• القرآن فلاش
• مواقع صديقة
• البوم الصور
• الصوتيات و المرئيات
• روابط يوتيوب
• اخبر صديق
2123422212342221234222123422212342221234222123422
 
سـ6ـؤال: هل يكتفي بأخذ الأثر لمرة واحدة فقط أم لابد من التكرار؟سـ23ـؤال: هناك بعض النفسيين يصر على تسمية طريقة الاتهام التي أصِّلت شرعاً بالتخييل ولا يفرق بينهما ويضعف حديث (العين حق ويحضرها الشيطان وحسد سـ3ـؤال: ماهي طرق الاتهام؟سـ7ـؤال: الإضافة للماء و الزيت المقرؤ فيهما باستمرار هل يضعف تأثيره؟سـ30ـؤال: ورد من حديث أمامة بن سهل بن حنيف قول النبي \"صلى الله عليه وسلم\"((من تتهمون؟)) فما معنى الاتهام ؟وما مشروعيته في علاج العين ؟وهل يلزم سـ12ـؤال: هل يصاب الإنسان وهو متحصن بالأذكار وهل يصاب العالم؟سـ21ـؤال: بعض الرقاة يصيبه التعب اثناء رقية المريض فيبدأ بالتثاؤب أو التجشؤ ثم يبادر المريض بقوله :إن بك عيناً لأنني تثاءبت أو تجشأت، فما مدى سـ20ـؤال: بعض الرقاة يشترط لرقيته وقتاً معيناً كوقت غروب الشمس مثلاً فما رأيكم؟سـ14ـؤال: هل يقتصر على العلاج العضوي والنفسي فقط؟سـ29ـؤال: يقول الإمام ابن حجر رحمه الله:(وتكون العين بإعجاب ولو بدون حسد ،وتكون من الرجل المحب وتكون من الرجل الصالح....)، نرجوا من فضيلتكم شرح
شفاء - سـ28ـؤال: هل الرقية الشرعية تنفع في علاج الأمراض العضوية والنفسية ،وماحكم الاستهزاء بالرقية الشرعية من بعض الأطباء وغيرهم من المثقفين ،وما
الرئيسية >> أخبار الموقع >> سـ28ـؤال: هل الرقية الشرعية تنفع في علاج الأمراض العضوية والنفسية ،وماحكم الاستهزاء بالرقية الشرعية من بعض الأطباء وغيرهم من المثقفين ،وما


تاريخ الاضافة : 12 / 8 / 2011 | عداد الزوار : 7988 | تصنيف الخبر : سؤال فى الرقية


 

سـ28ـؤال: هل الرقية الشرعية تنفع في علاج الأمراض العضوية والنفسية  ،وماحكم الاستهزاء بالرقية الشرعية من بعض  الأطباء وغيرهم من المثقفين ،وما رأيكم في من يقول لا علاقة للقراءة بهذه الأمراض و يعتبر أن هذا من الخرافات؟

جـ28ـواب:

نعم الرقية سبب شرعي يقدر الله به  الشفاء و الانتفاع بإذن الله من الأمراض النفسية والعضوية والإقرار بذلك يعتمد على الإيمان والتسليم لله تعالى ولما جاء عنه وعن رسوله "صلى الله عليه وسلم" في ذلك، كما في قصة اللديغ (وهو الذي لدغته العقرب وأصابه سمها) فشفاه الله بقراءة الفاتحة عليه وأقر النبي "صلى الله عليه وسلم" الراقي على ذلك.

فالمسلم طبيباً كان أو غير طبيب يجب أن يسّلم بما ثبت شرعاً من الشفاء بالرقية لا سيما القرآن الذي سماه الله تعالى (هدىً وشفاء)و(شفاء ورحمة للمؤمنين)، و ما صح من أن النبي "صلى الله عليه وسلم" رقاه جبريل عليه السلام فقال :((باسم الله يبريك ومن كل داء يشفيك.....))(2) ،وقوله:((ومن كل داء يشفيك))، دليل على شمول الرقية لجميع أنواع الأمراض النفسية والعضوية.

وباستقراء السنة نجد الأمراض التي عولجت بالرقية في عهد الرسول "صلى الله عليه وسلم" كانت من الأمراض العضوية وما كانوا يعرفون النفسية المعهودة في عصرنا.

وأما زعمهم أن هذا من الخرافات والقرآن لا علاقة له بعلاج هذه الأمراض ،فهذا برهان جهلهم بدين الله وقلة فقههم بشرع الله، وكثير منهم قاسوا الأسباب الشرعية على العلوم التجريبية ،وهذا خطأ في أصل التدين عندهم، نسأل الله العافية والسلامة. وإلا فلو أنهم فقهوا أن الله تعالى الذي علم الإنسان العلوم المادية ومنها الطب، هو الذي شرع الأخذ بالأسباب الشرعية (غير المادية وغير المحسوسة) كالرقية والأخذ من العائن لما تنكروا لما شرعه الله من الرقى وتأثيرها المجرب، أما الأسباب غير المشروعة كالدجل والشعوذة والسحر ونحوها فقد حرمها الله تعالى.